قرار مفاجئ من وزارة التعليم يصدم المعلمين ويربك المواعيد ويلغي بعض الحوافز فما هو !

تسبب قرار وزارة التعليم الاخير بشأن تعديل مواعيد الاختبارات بإرباك جداول العديد من المعلمين والمعلمات وايضا المعلمين الذي ينتظرون الحوافز فضلا عن المعلمين المنتدبين بشكل كلي أو جزئي في مدارس أخرى، حيث قررت وزارة التعليم بتغيير اللائحة الخاصة بالتقويم المتعلقة بخطة العام الدراسي الجاري بشكل مفاجئ وذلك قبل الموعد المخصص بعشرة أيام وفق ما تم الإعلان عنه في الجدول، وعلى ذلك فسيتم تأخير التقويم الخاص بالامتحانات للأسبوع اضافي الأمر الذي يعني أن الاختبارات ستبدأ في صباح يوم 27 من الشهر الجاري وذلك بدلا من يوم 20 من الشهر ذاته.

قرار وزارة التعليم

وقد رتب الكثير من المعلمين والمعلمات المكلفين جدول مواعيدهم بما يتوافق مع تعميم الاستثمار الأمثل لوزارة التعليم، والذي قد تقرر فيه منح الموظفين شاغلي الوزائف التعليمية في مدارس غير مدارسهم أي المكلفين بمدارس أخرى بإجازة نهاية عام وذلك بعد انهاء كل أعمالهم المدرسية.

قرار وزارة التعليم
قرار وزارة التعليم

وكان ذلك يعنى أن الاجازة ستبدأ في السابع والعشرين من شهر ذي القعدة وذلك قبل قرار وزارة التعليم بشأن تغيير المواعيد و تأخير الاختبارات لأسبوع اضافي، لتكون البداية في السابع والعشرين الأمر الذي يعني أن الأعمال الدراسية سوف تستمر حتى آخر يوم في التقديم الدراسي لهذا العام والذي سينتهي مع بداية شهر ذي الحجة.

وقد تقرر بناءة على ما سبق أن يتم إلغاء الحوافز لكل المعلمين والمعلمات الذين قد تم تكليفهم في مدارس غير مدارسهم الأساسية، بالنسبة للإجازة بعد الاختبارات فيبدأ مع بداية شهر ذي الحجة وتستمر حتى نهاية شهر محرم لتكون غرة صفر لعام 1444 الموافق 28 أغسطس 2022 هو أول أيام الفصل الدراسي الأول للعام الجديد.

وينتهي الفصل الأول في الرابع والعشرين من نوفمبر ويتخلله إجازتين مطولتين وإجازة العيد الوطني، ويبدأ الفصل الدراسي الثاني في يوم 12 ابريل حتى موعد الإجازة يوم 2 لشهر مارس ليتخلل تلك الفترة إجازتين مطولتين واجازة يوم التأسيس، وتبدأ الدراسة بعد ذلك في الفصل الثالث يوم 12 مارس وحتى إجازة نهاية العام الدراسي في يوم 22 يونيو لعام 2023، ويتخلل الفصل الثالث إجازتين واحدة مطولة وواحدة تخص عيد الفطر لعام 1444 هجريا.