صيام الأيام البيض لشهر ذو القعدة وفضلها الأيام القمرية الثلاث والدعاء المستجاب

تبدأ الأيام البيض لشهر ذو القعدة يوم الثالث عشر من الشهر ولهذه الأيام فضل عظيم توافق أيام واحد وعشرين من شهر مايو و22 و23 من الشهر وهي أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس، ويحرص المسلمون على صيام هذه الايام التي يكون فهيا القمر بدرا ومكتمل الاستدارة، ولذلك وصفت الليالي الثالث بالبيض نظرا لضوء القمر الأبيض الساطع، وورد في الأحاديث النبوية فضل صيام هذه الأيام بانها تعادل صيام الدهر.

صيام الأيام البيض لشهر ذو القعدة

الأيام البيض في شهر ذي القعدة من الأيام الهامة التي روي فيها الأحاديث لفضلها وهي الثلاثة أيام في منتصف الشهر ، وتوافق الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر والتي توافقمن الشهر الميلادي ثلاثة أيام بدء 21 من شهر مايو و 22 و23 من الشهر، وقد مر اليوم الأول وهو يوم الثلاثاء وعند الإفطار يغتنم المسلمون هذا الوقت للدعاء لعله يكول من الأدعية المستجابة.

فضل صيام 13، و14 ، و15 من الشهر العربي

لشهر ذو القعدة فضل كبير وهو من الأشهر الحرم وفضل ثلاثة أيام البيض كبير أيضا في هذا الشهر العظيم وهو قبل شهر ذي الحجة وأداء فريضة الحج وعيد الأضحى المبارك لها، لذلك هو من الأيام المباركة المتتالية، وروي العديد من الأحاديث في فضل هذه الأيام حيث:

  • روي عن ابن عباس عن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان لا يدع صوم أيام البيض في سفر ولا حضر.
  • كما أوصى النبي عليه الصلاة والسلام الصحابة بصيام هذه الأيام ووصفها بأنها كصيام الدهر.
  • يستحب الأعمال الصالحة في الأيام البيض من الدعاء والإكثار من ذكر الله والاستغفار.
  • كذلك الإكثار من عمل الخير والصدقات وقراءة القرآن والحرص على الصلاة في مواعيدها.

دعاء الأيام البيض من شهر ذي القعدة

العديد من الأدعية التي يقولها المسلم ويستحب أن تكون في هذه الايام المباركة وأن تكون على طهارة وأن تتم مراعاة آداب الدعاء من:
الوضوء وكثرت الدعاء بعد الصلاة وأثناء الصلاة وفي الأذان وأثناء ترديد الأذان.
كذلك بعد الصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام وأن تكون الأدعية بالخير للمسلمين وللغير حيث تؤمن الملائكة عند الدعاء للغير بقولها ولك بمثل.