اليوم بسماء الدول العربية حدث فلكي نادر يمكن رؤيته مرة في العمر

ستشهد ظاهرة اصطفاف 6 كواكب ليلحق بهم القمر  هو حدث فلكي نادر يستعد له العالم لاستقباله قد لا يراه الإنسان إلا مرة وحده  ويبدأ الحدث اليوم الموافق الثالث من شهر يونيو ،فيما يعرف بظاهرة اصطفاف الكواكب وكشف علماء الفلك أن هذه الظاهرة أو  الحدث النادر  يمكن رويته بالعين المجردة من السماء.

تصريحات العلماء حول حدث فلكي نادر

كشف علماء الفلك أن السماء ستشهد  عرض لاصطفاف كواكب عطارد والمريخ والمشتري وزحل و نبتون و أورانوس، على نفس الجانب من الشمس، ويمكن الإطلاع عليه من بعد الفجر حتى قبل شروق الشمس، كما يمكن رويته بالعين المجردة حيث أوضحوا هذه الظاهرة كالتالي :

  • وأوضح  العلماء أن هذا الحدث الفلكي النادر  سيرى بشكل وضوح في الدول العربية ،حيث تصطف مجموعة الكواكب و يلحق بيهم القمر في خط مستقيم.
  • حسب تفسير العلماء أن هذا المشهد ليس حقيقياً  بينما يتهيأ لنا في السماء ،ويستمر حتى أواخر شهر يونيو.
  • و أكدت وكالة الفضاء الأميركية ناسا  اصطفاف الكواكب يمكن رؤيته بعد الفجر قبل شروق الشمس ، بشرط أن تكون السماء صافية، لذلك يضطر في بعض البلاد استخدام التليسكوب لمشاهدة الظاهرة  بشكل واضح.

ما هي ظاهرة اصطفاف الكواكب؟

اصطفاف الكواكب هي أن يكون الكواكب في صف واحد في نفس المنطقة من السماء ويكون كوكبان أو ثلاثة خطا في السماء ونظرا أن كواكب النظام الشمسي لا تدور في نفس مستوي حول الشمس لا يكون اصطفاف الكواكب في الفضاء في خط مستقيم .

هل ظاهرة اصطفاف الكواكب تؤثر علي خلل الطبيعة؟

أوضح علماء الفلك أن المشهد المثالي سيكون في 29 من يونيو، سيكون منظر الكواكب وراء بعضها أكثر وضوحا كما أكد الخبراء أن هذه الظاهرة ملهاش تأثير كما موضح كالتالي :

  • لايوجد اي تأثير علي حياة الناس وأيضا لا يؤدي إلي وقوع زلازل أو براكين وبسبب بعد الكواكب عن الأرض ويكون تأثير هذه الكواكب علي الأرض يكاد يكون منعدم .
  •  قالت الجمعية الفلكية بجدة إن كوكب عطارد والمشتري يمكن رؤيتهما بالعين المجردة علي الرغم من صعوبة هذا بسبب قرب موقع من الشمس سيكون كوكب زحل الاسهل في الرصد ويمكن رؤيته في الليل وكذلك المريخ أما عن رؤية أورانوس و نبتون عن طريق منظار ذو تكبير.