متى تبدأ تكبيرات عيد الأضحى المبارك وما هي صيغتها وهل يكون التكبير جماعي فقط

تم رؤية هلال شهر ذي الحجة في مساء الخميس الموافق السادس من شهر يونيو وتم تحديد الأول من شهر ذي الحجة يوم السابع من شهر يونيو، ولذلك يتساءل العديد من الأفراد حول متى تبدأ تكبيرات عيد الأضحى المبارك ومتى تنتهي، وأفضل الصيغ التي يمكن أن تقال بها ولذلك تقوم الجهات الدينية والمشايخ بتعريف الأفراد حول هذه الأمور الهامة خلال هذه الفترة العظيمة من حياة المسلمين في كل عام.

متى تبدأ تكبيرات عيد الأضحى

الغاية من تكبيرات العيد هي تعظيم الله عز وجل خلال هذه الأيام المباركة ولذلك يتم أداء التكبيرات وقول الله أكبر كناية عن وحدانية الله سبحانه وتعالى، والتكبير في عيد الأضحى وعيد الفطر هو سنة عند جمهور العلماء، والتكبير يبدأ عادة في عيد الأضحى المبارك مع بداية شهر ذي الحجة وخلال التسع أيام ثم أيام التشريق واتفق الفقهاء على أن التكبير يكون بداية أيام التشريق ويستحب قول الله أكبر وصيغة التكبير خلال تسعة أيام من شهر ذي الحجة وأيام التشريق وفي كل وقت.

متى ينتهي التكبير في العيد

طبقا لأقوال الفقهاء فإن انتهاء التكبيرات في العيد مع عصر آخر أيام التشريق، أو في صبح آخر أيام التشريق كما قال بعض الفقهاء من المالكية، وتوارد من أيام الصحابة رضوان الله عليهم أن أبي بكر وعمر كانا يخرجان إلى السوق في أيام عيد الأضحى المبارك يكبران ويكبر الناس من بعدهما ابتداء من يوم عرفة وحتى نهاية أيام التشريق.

حكم التكبير

التكبير مشروع وهو ليس بواجب ولكنه سنة في يوم عرفة وكذلك يوم النحر بالإضافة إلى أيام التشريق ـوغير مقيد بعد الصلوات ولكن يكون في كل وقت من الليل ونهار وخاصة بدء من اليوم الثامن من شهر ذي الحجة، وما قبله هو تكبير يقوم به الإنسان ويثاب عليه في كل وقت وفي كل مكان وخاصة في أيام عيد الأضحى المبارك في دبر الصلوات الخمس وفي يوم عرفة كما تم نقله عن جمهور الفقهاء وصيغة التكبير:

“الله اكبر الله اكبر لا اله الا الله الله اكبر الله اكبر ولله الحمد”