دعاء العشر ذي الحجة خير أيام الدنيا مفاتيح الجنان ومغفرة من الرحمن

يهل على جموع المسلمين الأيام العشر من ذي الحجة، التي فضلها الله سبحانه وتعالى على أيام العام، وأقسم بها في كتابه الكريم “وَلَيَالٍ عَشْرٍ”، وفيها يحرص المسلمين على التقرب إلى الله سبحانه وتعالى بالصلاة، والذكر وقراءة الكريم، والدعاء بأفضل ما دعى به الرسول صلى الله عليه وسلم من دعاء العشر ذي الحجة، حيث يجب التضرع إلى الله والإكثار من عمل الخير، والتوبة عن المعاصي والذنوب، وحسن التوبة إلى الله عز وجل، فها هو موسم الطاعات وهنيئاً لمن اغتنم منه وتقرب إلى الله لينال مفاتيح الجنان، ومغفرة الرحمن.

التكبير دبر كل صلاة

ومن السنن المتبعة في في شهر ذي الحجة والتي تبدأ من فجر يوم عرفة، إلى عصر آخر أيام التشريق، والذي يوافق الثالث عشر من ذي الحجة، والذي ذكر فيها ابن حجر ما ورد عن الصحابة قول على وابن مسعود رضي الله عنها ” إنه من صبح يوم عرفة إلى آخر أيام منى”، وتكون صيغة التكبير كما يلي:

  • الله أكبر. الله أكبر. الله أكبر كبيرًا.
  • الله أكبر. الله أكبر. لا إله إلا الله. والله أكبر. الله أكبر ولله الحمد.
  • الله أكبر. الله أكبر. الله أكبر. لا إله إلا الله. والله أكبر. الله أكبر. الله أكبر ولله الحمد.

الأضحية يوم العيد

ومن السنن المؤكدة التي وردت عن الرسول الحبيب سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم، لمن وسع الله عليه وقدر عليها، أن يقوم بالإضحية يوم العيد تقرباً إلى الله عز وجل، وعنها أنس رضي الله عنه قال “ضَحَّى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِكَبْشَيْنِ أَمْلَحَيْنِ أَقْرَنَيْنِ، ذَبَحَهُمَا بِيَدِهِ وَسَمَّى وَكَبَّرَ ،وَوَضَعَ رِجْلَهُ عَلَى صِفَاحِهِمَا”، وأن يشهد المضحي على أضحيته ويباشرها بنفسه، وأن يأكل منها، ويخرج منها لذي القربي والفقراء والمساكين، ويمكن تجزئة الشاة عن واحد، والبقرة عن سبعة.

دعاء العشر من ذي الحجة مكتوب

يبحث الكثير من جموع المسلمين عن دعاء العشر ذي الحجة مكتوب، تقرباً إلى الله سبحانه وتعالى، ويجب أن يتم الدعاء بيقين في الاستجابه، والإلحاح على الله عز وجل في الدعاء، وفيما يلي الدعاء مكتوب:

اللهم هذه الأيام التي فضلتها على الأيام، وشرفتها وقد بلغتنا بمنك ورحمتك فأنزل علينا من بركاتك وأوسع علينا فيها من نعمائك.

اللهم إني أسألك يا موضع كل شكوى ويا سامع كل نجوى ويا شاهد كل ملاء ويا عالم كل خفية أن تصلي على محمد وآل محمد، وأن تكشف عنا فيها البلاء، وتستجيب لنا فيها الدعاء وتقوينا فيها، وتعيننا وتوفقنا فيها لما تحب ربنا وترضى، وعلى ما افترضت علينا من طاعتك وطاعة رسولك وأهل ولايتك.

اللهم إني أسألك يا أرحم الراحمين أن تصلي على محمد وآل محمد، وأن تهب لنا فيها الرضا إنك سميع الدعاء، ولا تحرمنا خير ما تنزل فيها من السماء، وطهرنا من الذنوب يا علام الغيوب، وأوجب لنا فيها دار الخلود.

اللهم إني أسألك أن تصلي على محمد وآل محمد، وأن تهدينا فيها لسبيل الهدى والعفاف والغنى والعمل فيها بما تحب وترضى.

حسبي الله وكفى، سمع الله لمن دعا، ليس وراءه منتهى، من توكل على الله كفاه، ومن اعتصم بالله نجا.

اللهم نسألك أن تبارك لنا في أعمالنا وتتقبلها منها. إلهي. هذا ضعفي وذلي ظاهر بين يديك، وهذا حالي لا يخفى عليك، أنت المعافي فعافني، وأعفو عني وتولى أمري.

اللهم تقبل نيتي في صيام العشر من ذي الحجة واغفر لي جميع ذنوبي، ويسر لي كل أمر عسير، واجعلني من ورثة جنات النعيم.

يارب قد نويت صيام عشر ذي الحجة ابتغاء رضاك، اللهم ارزقني فيها المغفرة والبر وأعني على الطاعات.

يا ذا الجلال والإكرام يا غافر الذنب، تقبل مني نية صيام العشر من ذي الحجة، اللهم اقبلني عندك وأعتقني من النيران.

يارب قد قدمت النية على صيام العشر من ذي الحجة، اللهم اجعلني من التائبين المحتسبين وجنبني سخطك يا رب العالمين.