المواقيت المكانية للحج والعمرة.. مفتي عام المملكة العربية السعودية يوضح

من فتاوى سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء فـي الحـج عن المواقيت المكانية للحج والعمرة، حيث يعد الحج من أهم الركائز الدينية في الإسلام، حيث يشترط على المسلمين تأديتها مرة واحدة على الأقل في حياتهم، إذ تعبر الحج والعمرة عن تقرب العبد إلى الله، وتعزز الروابط الدينية والاجتماعية بين المسلمين.

المواقيت المكانية للحج والعمرة

وقد قال سماحته أن المواقيت المكانية للحج كما يلي

  • الميقات الأول: ذو الخليفة: ميقات أهل المدينة، ومن مرّ بها من غير أهلها.
  • الميقات الثاني: الجحفة: ميقات أهل الشام، ومن جـاء من قبلها: مـن مضر والمغرب، ومن وراءهم.
  • الميقات الثالث: قرن المنازل (السـيل الكبير): ميقات أهـل نجد ومن مر بها من غير أهلها.
  • الميقات الرابـع: يلملم: ميقات أهل اليمن وتهامة ومن مر بها من غير أهلها
  • الميقات الخامس: ذات عرق: ميقات أهل العراق، وسائر أهل المشرق.

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: «وقت رسـول الله صلى الله عليه وسلم لأهل المدينة ذا الخليفة، ولأهل الشام الجخفة، ولأهل نجـد قرن المنازل، ولأهل اليمن يلملم، فهن لهـن، ولمن أتى عليهن من غير أهلهن، لمن كان يريد الحج والعمرة فمن كان ذونهنّ فمهلة من أهله، وكذاك حتى أهل مكة يهلون منها».

المواقيت الزمانية للحج

تختلف المواقيت الزمنية للحج والعمرة حسب الأماكن والفصول، إذ ينحصر توقيت الحج في الأشهر الإسلامية ذو القعدة وذو الحجة، وتجتذب الحرم المكي الكثير من الحجاج من جميع أنحاء العالم، حيث يقصدون الحرم لأداء الفريضة والتعبد وإتمام مناسك الحج.

أما بالنسبة للعمرة، فإنها يمكن أداؤها في مواسم متفرقة على مدار العام، ولكن يمكن للمسلمين المقيمين على أراضي المملكة العربية السعودية القيام بها في أي وقت من العام، ولا يشترط النوايا والتحضيرات كما هو الحال في الحج.

ويعد الإحرام هو الخطوة الأولى في الذهاب لأداء الحج أو العمرة، فهو يعني الدخول في حالة الإحرام والابتعاد عن الأشياء المحرمة مثل الصيام وقص الشعر وارتداء الملابس الخاصة بالإحرام.