النشيد الوطني العراقي.. مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي الجلال والْجـَمَال والسَّــنَاءُ والبَهَاءُ

النشيد الوطني العراقي هو الأساسي في الاحتفال باليوم الذي العظيم للشعب العريق الفخور بالاستقلال عن الانتداب البريطاني وقبول انضمامه كعضو في عصبة الأمم، وقدم الطلب من المملكة العراقية بتوقيع رئيس الوزراء نوري باشا السعيد عام 1932 لتصبح العراق أول دولة تنضم إلى تلك المنظمة، وجاء القبول بناء على اكتساب العراق مقومات الدولة التي تتمثل بالاعتراف الدولي، ووجود حكومة مستقلة مسئولة عن أمور شعبها بصورة متكاملة، مع القدرة على حفظ الأمن والأمان واستقلالية الأرض، وتوافر عدد من المصادر المالية التي يمكن من خلالها سد النفقات ووضع القوانين التي تحفظ التنظيم القضائي في شتى المجالات، كما أيد قبول الطلب وجود حدود ثابتة للدولة مع التعهد التام باحترام القوانين الدولية الخاصة بتلك المنظمة.

النشيد الوطني العراقي

في اليوم الثالث من شهر أكتوبر من كل عام تحتفل العراق بعيدها الوطني وخروجها من الانتداب البريطاني، وقد تم الاحتلال خلال الحرب العالمية الأولى واديرت جميع الشئون الخاصة بتلك الدولة بموجب سايكس بيكو مع فرنسا عام 1916، وبعد نشوب الثورة الشعبية ضد هذا الاحتلال تم إجبار الدولة البريطانية على الموافقة على تشكيل حكومة عراقية مؤقتة ونصب فيصل بن الحسين ملكا للعراق في عام 1921، كما تم توقيع اتفاقية بانسحاب القوات المحتلة في خلال عامين وتم التنفيذ وأصبحت العراق حرة عام 1932، وهناك الكثير من الفعاليات التي تحيي تلك الذكرى الوطنية التي تمجد التضحيات التي قدمها الأجداد مقابل تراب هذا الوطن الغالي، فهو اليوم التي استقلت العراق عن السيادة المحتلة وأصبح لها كيانها الخاص.

  • مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي الجلال والْجـَمَال والسَّــنَاءُ والبَهَاءُ
  • فـــي رُبَــاكْ فــي رُبَـــاكْ والْحَـياةُ والنـَّجاةُ والْهَـنَاءُ والرَّجَـاءُ
  • فــي هـــواكْ فــي هـــواكْ هـــــلْ أراكْ هـــــلْ أراكْ
  • سـالِماً مُـنَـعَّـماً وَغَانِماً مُكَرَّمًا سـالِماً مُـنَـعَّـماً وَغانِماً مُكَرَّمًا هـــــلْ أراكْ فـي عُـــلاكْ
  • تبـلُـغُ السِّـمَـاكْ تبـلـغُ السِّـمَاكْ مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي
  • مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي الشبابُ لنْ يكِلَّ هَمُّهُ أنْ تستَقِـلَّ أو يَبيدْ
  • نَستقي منَ الـرَّدَى ولنْ نكونَ للعِــدَى كالعَـبـيـــــدْ كالعَـبـيـــــدْ
  • لا نُريــــــدْ لا نُريــــــدْ ذُلَّـنَـا المُـؤَبَّـدا وعَيشَـنَا المُنَكَّـدا
  • ذُلَّـنَـا المُـؤَبَّـدا وعَيشَـنَا المُنَكَّـدا لا نُريــــــدْ بـلْ نُعيــــدْ
  • مَـجـدَنا التّـليـدْ مَـجـدَنا التّليـدْ مَــوطِــنــي مَــوطِــنِــي
  • مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي الحُسَامُ واليَـرَاعُ لا الكـلامُ والنزاعُ
  • رَمْــــــزُنا رَمْــــــزُنا مَـجدُنا وعـهدُنا وواجـبٌ منَ الوَفا
  • يهُــــــزُّنا يهُــــــزُّنا عِـــــــزُّنا عِـــــــزُّنا
  • غايةٌ تُـشَــرِّفُ ورايـةٌ ترَفـرِفُ يا هَـــنَــاكْ فـي عُـــلاكْ
  • قاهِراً عِـــداكْ قاهِـراً عِــداكْ مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي

كلمة بمناسبة اليوم الوطني العراقي

يعتبر اليوم الوطني العراقي من أهم المناسبات الوطنية التي يحتفل بها هذا الشعب العريق حيث يتم هذا من جميع طبقات المجتمع حكومة وشعبا، وقد أعلنت الحكومة العراقية أن الثالث من أكتوبر علطة رسمية في جميع القطاعات بالدولة سواء الحكومية أو الخاصة، فيحرص الجميع على تقديم التهاني وإرسال الرسائل المحملة بأجمل العبارات بجعل البلاد أمنا وأمانا، ويفتخر العراقيين بتاريخهم العريق حيث قامت على سواعد أبنائها فأجبرت الاحتلال البريطاني على الخروج من الوطن، كما يمتلك هذا التاريخ أعظم الثقافات والحضارات التي يتم التباهي بها إلى الوقت الراهن.